DaR7k-MaN

هكر . برمجة . اغاني .وت نت .دورات
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» منظر غريب وجميل
الخميس أغسطس 21, 2008 1:32 pm من طرف زائر

» الفنانه دالي تتغنى لـ فرقــة ميامي // ياعمري أنا ..
السبت أغسطس 16, 2008 1:16 pm من طرف ms admin

» مرحبا اخوني ممكن اتشوفون هاي الصورة لحسام الرسام و تكولون هيه صحيحة لو لا
السبت أغسطس 16, 2008 12:33 pm من طرف ms admin

» كلمات اغنية تيسير السفير عليكم الله سؤلوه
السبت أغسطس 16, 2008 12:31 pm من طرف ms admin

» شلون دنيا(اي والله خخ
السبت أغسطس 16, 2008 12:30 pm من طرف ms admin

» رابط لثلاث اغاني تيسير السفير
السبت أغسطس 16, 2008 10:52 am من طرف ms admin

» صورة اعجبتني لتيسير
الثلاثاء أغسطس 12, 2008 1:32 pm من طرف عراقي وافتخر

» كلمات جميع الاغاني للفنان نصرت بدر حلوووه كلش
الأحد أغسطس 10, 2008 11:37 am من طرف زائر

» محاورة ابوذية رووووعة الى احلى شباب وشابات
السبت أغسطس 09, 2008 2:45 pm من طرف عراقي وافتخر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
منتدى

شاطر | 
 

 ابراهيم عبد الحسن - الناصرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ms admin
Admin
Admin


عدد الرسائل : 150
العمر : 26
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">$post[field5]</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
jg,dk : <br><font color="ضع لون الرتبة هنـا" size="حجم الرتبة " face="MS Sans Serif">اكتب اسم الرتبة هنــا </f
تاريخ التسجيل : 19/07/2008

مُساهمةموضوع: ابراهيم عبد الحسن - الناصرية   الأحد يوليو 20, 2008 1:55 pm

دور الحزب الشيوعي العراقي في ثورة 14 تموز 1958

ابراهيم عبد الحسن - الناصرية


أسدل الستار على الفصل الأكثر مأساوية في تاريخ العراق السياسي المعاصر الفصل الذي خيم على أقلامنا وأهدافنا وأحلامنا طيلة اكثر من ثلاث عقود خلت ففي واحدة من أبشع ما أراده النظام المقبور هو ان يمحو من ذاكرتنا فجر الرابع عشر من تموزذلك الفجر الذي أشرقت معه مرحلة لم يكررها تاريخ العراق المعاصر .


ولتموز هذا العام طعم خاص مقرونا بنسائم الحرية التي ظل شعبنا ينشدها طيلة عقود من التضحية والتحدي والشهادة .


لقد بدأ تنامي الوعي الوطني عبر الشكل الأول الذي ظهرت به الحركة الوطنية من خلال الصحافة التي اتخذ منها وسيلة لتنظيم الصفوف وإيصال الأفكار وتوضيحها للجماهير وفي خضم هذا التنامي والتطورات تأسست في بغداد وفي غضون شهرين ( آب – أيلول 1922 )أحزاب سياسية علنية ثلاث ( الحزب الوطني العراقي – حزب النهضة العراقية – الحزب العراقي الحر ) لذا فالروافد الفكرية والمؤثرات المحلية والعربية والدولية المختلفة والغزو التجاري البريطاني قد ساهمت أيضا في النهوض الفكري في العراق الحديث وهكذا بدأت الحركة الوطنية تتنامى وتتطور .


(( ولما كان ماثلا للعيان الفراغ السياسي منذ الثلاثينيات الفراغ الذي كان يجب ان يملئه حزب جماهيري ثوري حزب ليست له مصالح طبقية ضيقة وشخصية ولم يبخل بالتضحية فيها )) .


من هنا ولدت الضرورة التاريخية من هذا الفراغ لبروز الحركة الثورية متمثلة بالحزب الشيوعي العراقي (( ففي المنطقة الجنوبية قد تأسست شبكة تنظيمية من الخلايا الشيوعية في البصرة والناصرية بفضل جهود يوسف سلمان يوسف ( فهد ) ومؤهلاته القيادية والتنظيمية المبكرة لما عرف عنه من جهادية ونكران ذات في العمل الصامت ووجود مثل هكذا قائد وضروف موضوعية وضرورية عاملا مساعدا ومهما في تسريع وتكوين الحزب .


الشيوعي العراقي في 31 آذار 1934لتبدأ مرحلة النضال والمسيرة ففي الفترة الواقعة مابين عامي 34- 1945 فترة تكوين وتوطيد الحزب عبر نضال جماهيري عنيد ومتواصل معززا وحدته الفكرية والتنظيمية حتى تمكن عام 1944 من عقدالكونفرس الحزبي الأول وفي عام 1945 عقد مؤتمره الوطني الأول الذي وضع فيه النظام الداخلي الذي حدد فيه الاسس التنظيمية والفكرية )) ومهما يكن من أمر فقد تسيد الحزب الشيوعي العراقي الشارع السياسي من خلال أطروحاته الدقيقة على الواقع العراقي وكانت تحليلاته وصياغاته النضالية ترجمة حقيقية لاماني وتطلعات الجماهير وبهذا كان لابد من انتفاضات الشعب في 48 -52 – 1956 قد ساهمت في عزل النظام الملكي وكسب الجيش تمهيدا لانتصار ثورة الرابع عشر من تموز 1958.


من كل هذا نستطيع القول ان الحزب الشيوعي العراقي كان المحور الأساسي للحركة الوطنية والمحرك الفعال لدور الشعب وكل القوى الوطنية من هذا كان قرار الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم بالاتصال مبكرا بالحزب ليؤمن الانتصار الحتمي للثورة ولذلك القرار قصة .


(( فقد اوفد الزعيم صديقه الحميم رشيد مطلك صيف عام 1956 للاتصال بالحزب الشيوعي العراقي واطلاعه على عزمه الإطاحة بنظام الحكم عن طريق عمل مسلح لذافهو يطلب رأي الحزب والدور الذي يستطيع ان ينهض به لدعم الثورة )) كان المرحوم رشيد مطلك يريد إجابة سريعة حول الموضوع ولتعذر الكادر الشيوعي الذي اتصل به رشيد مطلك من ان يبت شخصيا بالموضوع دون الرجوع الى لحزب فقد طلب منه ان يمهله فترة ريثما يتم اخذ رأي الحزب وعندما علم الحزب بهذا الاتصال تدارس المكتب السياسي الشروط الأساسية لتأمين نجاح الثورة وفي أساسها الاعتماد على الجماهير والتلبية الثورية للمطالب الرئيسية للحزب والحركة الوطنية إضافة الى الإجابة عن تساؤلات أخرى منها موقف الثورة من حلف بغداد والقواعد العسكرية والعلاقات العربية والسجناء السياسيين والحياة الحزبية والحريات الديمقراطية وتركيبة الحكومة التي ستعقب الثورة والإصلاح الزراعي والموقف من الاحتكارات النفطية هذا يعني ان الحزب قد حدد المهام الرئيسية التي يجب ان تسير على نهجها الثورة .


كان على الرفيق حلقة الوصل ان يستمر باتصاله لأنه حسب ما اعلمه الموفد من ان الزعيم ينتظر موقف الحزب ولزيارة الرفيقة ثمينه ناجي يوسف ( أم ايمان ) لهذا الرفيق بمهام حزبية وهي متنكرة بملابس النساء الشعبيات تطوعت ان تكون رسولا أمينا بينهم وبين زوجها السكرتير الأول للجنة المركزية للحزب الشهيد الخالد سلام عادل والتواصل مع هذه المهمة .


وفي صباح اليوم الثاني جاء الرفيق سلام عادل وكالعادة متنكرا بملابس فلاحي الجنوب وتم الاتفاق على دراسة الموضوع بدرجة اشمل من خلال عرضه على اللجنة المركزية واستكمال المعلومات عن هوية الحركة واتجاهاتها وخصوصا ما يتعلق لالاجوبة عن الاستفسارات السابقة والموقف من الحزب لقد كانت كل هذه الاتصالات على درجة من السرية والكتمان .


عاد رشيد مطلك وفي لقاءات اخرى متعددة بأجوبة مطمئنة وواضحة بشأن جميع التساؤلات التي عرضها الحزب وغاية ما طلبه الزعيم هو (( ان يبادر الحزب الى تعبئة الجماهير في مظاهرات إسناد واسعة حالما تبدأ الثورة على ان يفرض منع التجول بعد استكمال السيطرة على بغداد وان يتولى الحزب التدابير الاقتصادية باعتبار هذا الأمر خارج عن اختصاص العسكر وهكذا ظلت هذه الاتصالات مستمرة حتى آوائل تموز 1958 حيث ابلغ الزعيم عن عزمه على تصفية النظام الملكي واقامة النظام الجمهوري وخلال عدة اتصالات كانت تتم أسبوعيا جرى التداول في امور كثيرة كما تم الاتفاق على طائفة من التفاصيل كان من رأي الحزب مثلا – ضرورة توقيت الثورة بتواجد الكبار الثلاث ( نوري السعيد – عبد الاله – الملك ) تداركا لاستخدام صفاتهم في طلب التدخل المسلح لاجهاض الثورة – اقتراح بإقامة صلة مع محمد حديد لخبرته المالية والنفطيوة وضرورة اطلاع السيد كامل الجادرجي وبعد فترة طلب الحزب توثيق الصلة مع جبهة الاتحاد الوطني اضافة الى امور اخرى كان أهمها اعداد التدابير العملية لانذار منظمات الحزب في الوقت المناسب وتعبئة الجماهير في مظاهرات واسعة النطاق لاسناد الثورة وبالفعل فقد اعلنت اللجنة المركزية للحزب موافقتها على اسناد الثورة والقيام بكل ما اتفق عليه وإبلاغ رشيد مطلك بإيصال الموافقة الى الزعيم .


هكذا ظلت القلوب المناضلة تهفوليوم الحدث العظيم يوم تحرير الرفاق من قبضة السجانين لهذا قرر الحزب ارسال رسالة الى رفاقه في السجون يبشرهم بأن يوم تحريرهم بات قريبا فقد كتب الشهيد سلام عادل هذه الرسالة وأتفق على ان يطلع عليها عشرة من الرفاق المتقدمين في السجن .


وقد عاد رشيد مطلك الى الزعيم الراحل بجواب واضح (( موافقون .. والى أمام ))


وقبل يومين من الثورة أي في 12 تموز راح الحزب يحدد الشعارات الرئيسية لمرحلة الانتصار عبر بيان جاء فيه .


(( نظرا للضروف السياسية المتأزمة الداخلية والعربية ووجود احتمالات تطورها بين آونة وأخرى وبغية ضمان وحدة النشاط السياسي لمنظماتنا الحزبية في الضروف الطارئة والمعقدة نرى من الضروري التأكيد في الوقت الحاضر على شعاراتنا الرئيسية )) وراح البيان يحددها لتهيئة أوسع الجماهير .


وفي يوم الرابع عشر من تموز 1958 اصدر الحزب الشيوعي العراقي البيان التالي الذب جاء فيه :


(( اننا نحن الشيوعيين العراقيين الذين صعد قادتنا بأقدام ثابتة على سلالم مشانق المستعمرين وخر صريعا برصاص البغي والجلادين مئات من خيرة أعضاء حزبنا وقضى آلاف منهم زهرة شبابهم وربيع أعمارهم في سجون الاستعمار ومنافيه .. إننا نحن الشيوعيين الذين كان لنا شرف الدعوة الى الجمهورية وشرف النضال مع سائر القوى الوطنية وعلى رأسها الجماهير الشعبية بتصميم ونكران ذات من اجل الأهداف التي قامت من اجل تحقيقها جمهوريتنا العراقية نعاهد شعبنا الأبي الوفي على إننا سنمضي قدما إلى أخر قطرة من دمائنا وكامل قوانا من اجل صيانة جمهوريتنا العراقية من اجل اجتثاث بقايا الاستعمار وتطهير ارض الوطن الحبيب من عملائه وفي سبيل حياة حرة ديمقراطية كريمة لجماهير العراق ... )) .


كان رشيد مطلك يشق طريقه مزهوا بين الجموع المحتشدة فجر الرابع عشر من تموز متوجها الى وزارة الدفاع وهناك على البوابة الكبيرة كان يلوح بيديه لسلام عادل ويهتف للحزب والثورة )) .

________________________________________

المصادر

جماعة الأهالي في العراق فؤاد حسن الوكيل

تاريخ الحركة الثورية المعاصرة سعاد خيري

اعداد من جريدة طريق الشعب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dar7k-man.mam9.com
 
ابراهيم عبد الحسن - الناصرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
DaR7k-MaN :: منتدى السياسي :: منتدى الحزب الشيوعي-
انتقل الى: